القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة وفاة النبي إلياس عليه السلام

قصة وفاة النبي إلياس عليه السلام


قصة وفاة النبي إلياس عليه السلام أنبياء الله تعالى هم بشر مثلنا، أختارهم واصطفاهم لينيروا لنا طريق الهداية والخروج من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان به وحده، والآن لنتعرف معاً على قصة النبي الياس عليه السلام، ولنستفيد منها، ونأخذ العبرة والموعظة.



قصة وفاة النبي إلياس عليه السلام


ذكر النبي الياس في القرآن الكريم مرتين، الأولى في الآية 85 من سورة الأنعام، وفي الآية الكريمة ذكر اسم هذا النبي مع ثلاثة أنبياء هم زكريا ويحيى وعيسى فكان هو رابعهم، والثانية الآيات 123ـ132 من سورة الصافات حيث تحدث القرآن عن قصة النبي الياس عليه السلام نفسه.


من هو النبي إلياس عليه السلام:


قال الطبراني أنه من نسل سيدنا هارون بن عمران، أخو سيدنا موسى عليه السلام، أما ابن كثير فذكر أن إلياس هو نفسه الياسين، وقد ذكرته كتب اليهود باسم إيليا، ومن القرآن الكريم علمنا أنه أرسل لهداية قوم تركوا عبادة الله تعالى، وعبدوا صنماً أسمه بعل، وقد وصفه الله تعالى إنه من عباده المخلصين، وذلك لشدة إخلاصه في دعوة قومه.


القصة التي ذكرت عن النبي إلياس:


قيل في الكتب القديمة أن إلياس جاءت بعثته في مدينة بعلبك، و في عهد ملك كانت  زوجته وثنية، تأثر الملك بديانتها وللأسف تبعه قومه، فأنذرهم وخوفهم من غضب الله عليهم،  فلما أصروا على الكفر وعلى إيذاءه بطرقٍ شتى دعا عليهم.

وأصيبوا بالجفاف ومنعوا من المطر ثلاث سنوات، فذهب إلياس بعيداً عنهم في البراري والجبال، ثم لجأوا إليه ليرفع البلاء عليهم من خلال الدعاء لهم، ووعدوه بأن يكونوا من المؤمنين، ولما دعا لهم نزل الغيث. 

لكنهم ظلوا على كفرهم، وجحدوا أنعم الله عليهم، ولم يشكروا الله تعالى على رفع البلاء عنهم، وعندما تأكد نبي الله إلياس عليه السلام أنهم مستمرون في ضلالهم، وتركهم لعبادة أحسن الخالقين، دعا الله أن يتوفاه فمات. 


المستفاد من قصة النبي إلياس:


نتعلم من قصة النبي الياس عليه السلام الكثير من العبر والعظات، فكونه رسول من عند الله تعالى يجعلنا ننتبه للدروس المستفادة حتى ننجو، ولا نكون من الهالكين، فالفطن من اتعظ بغيره، ولهذا احتوى القرآن على أحسن القصص.


الدروس المستفاد من قصة النبي الياس عليه السلام


  • الدين الحق هو عبادة الله الواحد الذي يطعمنا ويسقينا، وينزل علينا الغيث رحمة من عنده، وكل رسل الله تعالى حملوا أمانة الدعوة إلى الله تعالى، وترك الشرك والكفر.


  • قص الله تعالى هذه القصة على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، لتثبيته وحثه على الصبر في مجال الرسالة، والدعوة إلى الله، ويتضح هذا في وصف الله للنبي الياس عليه السلام أنه من المخلصين، أي يا محمد أخلص في دعوتك، وتحمل الأذى كما تحمله إخوانك ممن سبقوك بحمل الرسالات.


  • التشديد على أن من بعد عن الحق، وعبد غير الله حق عليه غضب الله، ومنع الخيرات عنه بكفره وجحوده.

قصة وفاة النبي إلياس إلى هنا قد انتهينا من قصة النبي إلياس، نلقاكم في حديث آخر مثمر، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع