القائمة الرئيسية

الصفحات

اسلام عمر بن الخطاب قصة ترتجف لها القلوب

قصة اسلام عمرو بن الخطاب والسورة التي شرحت قلبه للإسلام



اسلام عمر بن الخطاب دعا النبي فيما سبق بأن يشرح الله قلب أحد العمرين إما عمرو بن هشام المعروف لدينا بأبو جهل أو عمرو بن الخطاب، وبالفعل تحققت دعوى النبي صل الله عليه وسلم وفي هذه المقالة سنشاركم سبب إسلام عمر بن الخطاب وما هي السورة التي شرح الله تعالى صدره بها ودخل في دين الله عز وجل ليكون خير معين وخير نصير.


اسلام عمر بن الخطاب والسورة التي شرحت قلبه للإسلام


عمرو بن الخطاب قبل الإسلام 


اسلام عمر بن الخطاب كان فتياً قوياً جباراً يبطش بيد ويقتل بالأخرى، حيث واجه المسلمون في بداية الدعوى الأذى الكبير والصعوبات بسبب هذا الرجل وبعض المشركين، فكان من أكبر صناديد الكفر وكان يقوم بإلحاق الأذى بهم  نعم لقد ذاق المسلمين الويلات، لكنهم واجهوا هذا البطش بالصبر والتحمل وفي ظل هذه الأحداث قام النبي بالدعاء

"اللهم أعزّ الإسلام بأحد العمرين ويقصد عمرو بن هشام الذي كان يكنّى بأبي جهل أو عمر بن الخطّاب" 

وشاء الله اسلام عمر بن الخطاب وان يكون هو المختار بحمل لواء الدين ويلقب بالفاروق ويلقب بالحاكم العادل.


اسلام عمر بن الخطاب 


في يومٍ من الأيام قرر عمر بن الخطاب في سريرة نفسه، أن يقتل سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، وبالفعل ذهب وسن سيفه وحمل على عاتقه قتل محمد وإراحة قريش كلها من النبي محمد وبالدين الجديد الذي جاء به محمد على حد وصفه وتعبيره، فحمل السيف وانطلق إلى بيت محمد ليقتله وفي طريقه ليقتل النبي قابله رجل من بني زهرة، وقال له تحمل السيف غاضباً إلى أين؟

أجاب عمر إلى محمد لأقتله، فرد الرجل أمجنون انت هل تريد ان يقتص منك بنو هاشم وبنو زهرة وأن يلحقوا بك الضرر الأليم من القصاص وانت لن تستطيع ان تجابه كل هؤلاء القوم، ثم أضاف قائلاً الأولى أن ترى أهل بيتك فإني سمعت ان ابن عمك سعيد واختك فاطمة قد أسلما واتبعا دينا محمدا.


تحول عمرو من قتل النبي إلى الذهاب إلى بيت اخته


ما إن سمع عمرو بن الخطاب هذا الخبر حتى استشاط غضباً، وذهب على الفور إلى بيت اخته حاملاً سيفه والشرر يخرج من عينيه، وما ان أحس خباب بن الأرت قدومه وهذا يدل بأن حركته معروفة لدى الجميع، ما ان سمعه الصحابي خباب بن الأرت حتى ذهب على الفور ليختبئ، وخباب بن الأرت كان يقوم بتدريس القرآن الكريم والمفاهيم الدينية لـ فاطمة بنت الخطاب ولزوجها وكانت اولى خطوات اسلام عمر بن الخطاب.


اقتحام عمرو بن الخطاب المنزل


دخل عمرو بن الخطاب إلى المنزل، والشرر ينبعث من عينيه ويردد ويقول ما هذه الهمهمة ما هذا الصوت الذي سمعته الآن؟

ردوا عليه والله ما سمعت شيئاً، فرد عليهم عمر بن الخطاب بلى والله لقد سمعت أشيئًا، لقد سمعت أنكم على ديني محمداً ثم قام بضرب سعيد زوج اخته ويبطش به يميناً ويساراً، فوقفت فاطمة بنت الخطاب تدافع عن زوجها، لتكون درع زوجها ولتتحدث مع أخيها، لكن نظراً لحالة عمرو بن الخطاب وثورته والصدمة التي تعرض لها، إلا أنه قام بلطمها على وجها ضربة مؤلمة، حتى خرج الدم من وجهها.


فاطمة بنت الخطاب تتحدى أخيها نعم لقد أسلمنا 


بعد ان لطم عمرو اخته وشاهد انفجار الدم من وجه اخته رق قلبه واستحى من فعلته هذه، وظل يسأل نفسه عدة أسئلة ما لذي حمل اختي على فعل تلك الفعلة؟ هل كل هذا في سبيل تلك الهمهمات الغريبة، وعلى الرغم من قوة بأسه إلا أنه لم شعر انه ضعيف هزيل أمام من يتمسك بالحق.


عمرو يطلب سماع هذه الهمهمات أروني هذا الكتب 


لعل من المؤثر في اسلام عمر بن الخطاب هذه اللقطة، حيث قال لاخته اعطيني هذه الصحيفة لأقرأ ما فيها وما هو محتواها، فردا عليه فاطمة وزوجها، لا تستطيع أن تفعل ذلك الآن، إذ يجب عليك ان تذهب وتغتسل أولاً.


اسلام عمر بن الخطاب


لا شك ان هناك شيئاً غريباً يحدث وهو الانسيابية والطواعية واللين، وهذه ليست من صفات عمرو، لكن نعم قلبه رق وأصبح ليناً بلطف الله وكرمه وبفضل دعاء النبي له، بعد ان اغتسل عمرو اعطته فاطمة الصحيفة.


عمرو يقرأ سورة طه 


فتح عمرو الصحيفة ثم قرأ أوائل سورة طه وكانت هذه الأيات سبب اسلام عمر بن الخطاب حيث ارتجف قلبه من خشية الله، وفي هذه اللحظة زالت كل معاني الشرك والوثنية لديه، وقال ما أحسن هذا الكلام وما أجمله!

وحينما سمع خباب هذا الكلام خرج من مخبئه، وقال والله يا عمر إني لأرجو أن يكون الله قد اختصك انت وحدك بدعوة نبيه الكريم، حيث سمعته بالأمس يقول "اللَّهُمَّ أَيِّدْ الإِسْلاَمَ بِأَبِي الْحَكَمِ بْنِ هِشَامٍ أَوْ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ"، فاللهَ اللهَ يا عمر، وبعدها قام عمرو مقراً برسالة محمد وسأل خباب أين رسول الله، فأجاب بدار الأرقم.



رجوع عمرو إلى سيدنا محمد 


اسلام عمر بن الخطاب انطلق عمرو إلى رسول الله لكن على عكس المرة الأولى، فالاولى كانت بلا فطرة إنسانية وبلا عقل صادق وبلا وعي، أما هنا فلقد عاد إلى فطرته الأساسية التي خلق الله الناس عليها، بعد استعادته لهذه الفطرة توجه الى بيت الارقم بن أبي الأرقم وطرق الباب.


عمرو يطرق باب الارقم ابن ابي الارقم 


كان في هذا البيت أربعين صحابي، من بينهم حمزة أسد الله فلما طرق عمرو الباب، ونظرا أحد الصحابة، فوجده عمرو ففزع فقام حمزة في صلابة وهو حديث عهد بالإسلام  فقال " إن جاء يريد خيراً بادلناه له، وإن جاء يريد شراً قتلناه بسيفه" فقال رسول الله ائذنوا له.


دخول عمرو دار السلام والحق 


ذهب الصحابة ليفتحوا لعمرو بن الخطاب الباب، فدخل إلى الدار المباركة دار الارقم بن ابي الأرقم، وقام عليه الرسول صل الله عليه وسلم، وأخذ بمجمع ردائه وجذبة إليه جذبة شديدة، ويقول الرسول له ما جاء بك يا بن الخطاب؟


رد عمرو بن الخطاب على الرسول 


رد عمرو بصوتٍ منخفض هامس على غير عادته، يا رسول الله، لقد جئت لأسلم لله ولأتبع نورك وهديك وما جاء من عند الله، وهنا قام الصحابة رضوان الله عليهم بالتكبير الله أكبر الله أكبر لتكون بداية اسلام عمر بن الخطاب.


فرحة الرسول بدخول عمرو بن الخطاب الإسلام 


الفرحة بالتأكيد كبيرة وعرف أهل البيت ذلك الخبر وقاموا بتهنئته ومباركته وأصبح العدو القديم صديقا ورفيقاً وأصبح خير معين لنصرة الإسلام والمسلمين يد بيدا مع الرسول، وكانت اول كلمات عمر بعد إسلامه ونطقه للشهادتين، قوله للرسول أولسنا على حق فرد عليه، قال بلى قال عمرو فلم الاختباء؟ فمنذ اسلامه وهو يعطي الاقتراحات، ويفكر كيف يخدم العقيدة والدين، وما هو الانفع والأنسب للدعوة ويقوم به دون مداهنة او خوف، ولذلك سمي بـ الفاروق فهو فرق بين الحق والباطل.

اسلام عمر بن الخطاب مثالاً وتجسيداً للكثير من المعني، لكيفية الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، للصبر على الإيذاء والدعوة لهداية الاقوام والكثير من المعاني، وإلى لقاءٍ أخر في حديث عن ماذا فعل عمرو بعد الإسلام، وكيف استطاع أن يحكم العالم بالدين، وما هي أبرز مواقفه لكي نتعلم منها ونعلمها لأولادنا. 






هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع