القائمة الرئيسية

الصفحات

الانسانية مصدر الحياة والانسانية قبل التدين

الانسانية مصدر الحياة والانسانية قبل التدين


الانسانية مصدر الحياة مالذي يحدث اذا لم يعرف الناس قيمة الذهب ببساطة سيصبح مجرد شيئًا لونه أصفرًا ولامعًا فقط وسيصبح مداسًا، ولما طفح الكيل بي قررت أن أبوح بما في جُعبتي! الي كل انسانٍ (زميلي في الانسانيةفالذي أريد أن أبوح به هو سؤالاً واحداً فقط هل تعلم حقيقة نفسك؟ وسنعرف الآن أن الانسانية مصدر الحياة 


الانسانية مصدر الحياة والانسانية قبل التدين



في بداية الأمر يجب أن تعرف حقيقة أن الله خلقك من روحه هل تعيي وتدري ما معني هذه الجملة !؟ أي أن روحك متصلة بالله 

حسناً خذ التاليه ولست وحدك هكذا بل كل بني آدم هكذا، فعندما تسيئ الي شخصٍ ما أو تقلل من شأنه او تكرهه فأنت في ورطه يا صديقي، ما بالك اذا قررت أن تؤذيه ؟


الانسانية سؤال صعب



فما أريد أن اقوله هو أنه يجب علينا أن نحب أنفسنا، ونعلم حقيقة أننا في عين الله أهم من كل هذا الكون، وأن الملائكة كانت لا تريدك لأنك ستفسد في الأرض وحقاً فعلنا! ولكن الله عز وجل يحبك فلماذا إذن التهافت على الفائت ؟

الانسانية مصدر الحياة



أتذكر أن هناك موقف قد تعرضت له يتماشي قليلاً مع هذا الكلام، وهو أني كنت راكبًا في اتوبيس عام، ورأيت الرجل الذي بجواري يدفع 20 جنيه فناولت السائق الأجره واعطيت لصديقي هذا باقي الفلوس، وبعد مدة من
الزمن أخذ السائق يصيح ويقول بعلو صوته في واحد ناقص ! 

ياجماعة في واحد ناقص! اللي مدفعش يدفع وفي وسط الإحراج الشديد والجو المتكهرب، وجدت صديقي هذا يهب مسرعًا ويقوم بالدفع فأصبح محط أنظار الناس بما فيهم السائق ونظراتهم مليئة بالإشمئزاز

ولا أكاد انسى نظرة السائق له فكان ينظر له بعينٍ ويغلق الأخري في المرآه ويكأنه شارلوك هولمز ولم يقتصر السائق علي هذا فقط بل أنه عندما أخذ أمواله وجد نصف جنيه به خلل فصاح في الناس وقال لهم غيرولي النص جنيه ده النص جنيه ده بتاع مين! 

خيم صمتٍ تام  حينها وجميع الركاب ينظرون خلفهم وكأنهم حين ينظرون الي الخلف ينفون التهمة عنهم وترحل التهمة الي من في الخلف سبحان الله، وأتبع السائق الصياح بقوله يعني محدش عارف النص جنيه ده بتاع مين ! 

تحول الصمت الي رعب فعاد صديقي من جديد وقال في صوتٍ منخفضٍ أنا عارف النص جنيه ده كويس النص جنيه المسيكن ده بتاعي وعلي الرغم من صوته المنخفض هذا لكن جميع من في الميكروباص قاموا بسماعه ما فيهم السائق 

وفي تلك المرة رمقه السائق بطرف عينيه وهز كتفيه الي الأعلي ورفع حاجبيه بعدها، ويبدو أنه كان يسبه أو سبه فعلا ولكنه تغاضي عن الأمر

لكني وقتها هنا لم أتمالك نفسي ووجدت نفسي اقول بعلو صوتي للسائق ان هذا الشخص صاحب العشرين جنيه، ودفع نصيب الرجل من ماله وبدل النص جنيه ايضًا كرمًا منه وهو لا يستحق تلك النظرة !



الانسانية ونقطة التحول


الانسانيه ونقطة التحول


كانت المفاجأه للجميع والطامة الكبري لدي السائق فقد تحول من شارلوك هولمز الي انسان بسيط نقي ذو صوتٍ هادئ حتي انني اكتشفت أنه يستيطع الإبتسام وعلي الفور أعطي الجنيه وربع للرجل الذي بجواري 


قال " اللي يدفع يدفع بقي واللي ميدفعش ربنا عالم بظروفه " فهل لاحظتم التغيير ؟ وليس هذا فحسب فلقد تعجب كل من في الاتوبيس حتي أن هناك سيدة قالت له ياريت تركب معانا كل يوم

فبهذا الموقف الإنساني وضع هذا الرجل بصمة في كل من في السيارة الا وهي أن انسانيتنا هي أسمي من كل شيئ والانسانية مصدر الحياة وهذه البصمة مقابل نص جنيه سليم بنص جنيه مسكين.
الخلاصة..

لابد أن نتغير ونعرف حقيقة قدر أنفسنا وأننا حقاً أهم عند الله من سائر المخلوقات حتي أننا أهم من بيته (الكعبه) فلما اذن التهالك علي الهالك ؟







هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع