القائمة الرئيسية

الصفحات

معلومات عن مصطفى محمود ومواقفه التي لا يعلم عنها الكثير




معلومات عن مصطفى محمود كلنا نعلم الدكتور مصطفى محمود، لكن القليل فقط من يعرف الصراعات والمواقف التي قابلها هذا الفذ والعلامة، ليظهر علينا بكل هذه العلوم المعرفية والثقافية النادرة، في هذه المقالة لن نركز على حياته بعد وصوله لما وصل إليه من مكانةٍ رفيعة، بل سنتعرف على  أخطائه ومواقفه الصعبة لنتعلم ونستفيد منها، والآن لنتعرف على محطات مصطفى محمود الحياتية ومواقفه التي لا يعلم عنها الكثير.

معلومات عن مصطفى محمود مالا تعرفه عن العالم العبقري 

من هو مصطفى محمود 

ولد الدكتور مصطفى محمود في 27 من شهر ديسمبر عام 1921 بشبين الكوم، بمحافظة المنوفية، وكان له شقيق توأم لكنه توفى ونجا هو وبقى على قيد الحياة، ليمتعنا بعلمه الغزير. 

مسيرته العلمية 

درس مصطفى محمود الطب وتخرج في عام 1953، وذكر في مذكراته أنه انقطع عن الدراسة 3 سنوات رغم تفوقه الكبير والملحوظ، وذلك لأن كان يوجد مدرس بالمدرسة الثانوية يقوم بضربه، فغادر المدرسة حتى غادر هذا المدرس ليرجع إليها مرة أخرى.

رفض عرض الراقصة سوست بالعمل معاً 

أشار في مذكراته أنه عشق العزف على الناي، ووقتها تعرف على راقصة تسمى فتحية سوست، وفي يوم من الأيام دعته فتحية أن يحيي الأفراح والليالي الملاح وحفلات الطهور، نظراً لبراعته في عزفه للناي، لكنه رفض هذا العرض.

إلحاح فتحية الراقصة لمصطفى محمود وقبول العرض 

ألحت عليه الراقصة فتحية حتى أنها ذهبت ترجوه في منزله أكثر من مرة لينضم إلي فرقتها هذا النابغة، وبعد إلحاحٍ منها وافق على العرض بشرط الا يتقاضى راتباً مادياً، مما أثار دهشتها ليرد عليها "أنا عاشق للناي، لكن ولا أنوي احترافه" هذه ال معلومات عن مصطفى محمود مصدرها مذكراته نفسه. 
والشيء بالشيء يذكر أن معنى الاحتراف هو أن تتقاضى مالاً مقابل ما تفعله هذا هو الاحتراف وهنيئاً من يحترف التعامل مع الله.

شربه الخمر 

ومن أغرب الـ معلومات عن مصطفى محمود الموجودة في مذكراته أنه شرب الخمر، وتابع قائلاً بأنه في هذه المرحلة كان في حالة من الشك والتردد، فأراد أن يجرب ما هو الخمر وما حقيقته، وشعر بعدها أنه مخطئ وأن الخمر ما هو فساد بين وأقلع عن هذا الأمر وكره الخمور، ولم يشرب بعد هذا الموقف مطلقاً.


ميله إلى الصوفية 

بفضل موقع منزل مصطفى محمود بجوار مسجد المحطة، ويعد هذا المسجد واحد من أشهر المزارات الصوفية بالمنطقة، فأخذ يبحث عنهم حتى ترسخ في قلبه حب الله والرسول، وتأثرت أفكاره بالفكر الروحي والصفاء مع النفس.

فضوله الكبير جعله يؤسس معمل لتشريح الحشرات بمنزله

وهو صغير لم يك شخصاً عادياً، بل كان عاشق للتأمل والتفكير في عالم الماورائيات، فعندما يرى أي شيء يقول لنفسه ما هذا؟ ولماذا خلقت؟ وماذا بداخلها؟ كل هذه الأسئلة كان يسألها الدكتور مصطفى محمود، حتى قام بتأسيس معملاً بمنزله لتشريح وفحص الحشرات، وأقول لك هذه الـ معلومات عن مصطفى محمود، حتى تنتقل لك عدوى حب العلم والتعلم والنظر للجوهر لا للمظهر فقط. 


متخصص التشريح مصطفى محمود " المشرحجي"

اكتسب خبرة كبيرة في فن التشريح، حيث أطلق عليه اسم "المشرحجي" وذلك لبقائه ساعات طولية بمشرحة الكلية محاوطاً جثث الموتى، وهذا السبب في تركيز معظم كتبه عن العالم الآخر وعالم الأرواح، فنادراً ما تجد كتاباً ألفه مصطفى محمود إلا وتجده يتطرق لهذه المواضيع، وأجاد وكفي ووفى فيها.


عمل بعد الظهر في "روزاليوسف"

لعل من اغرب معلومات عن مصطفى محمود هو امتهانه لمهنة الصحافة والكتابة، لكنه كحال أي عبقري عندما يريد شيء يفعله ويجيده، ففي الستينات التحق بمجلة رزاليوسف، وقام بنشر الكثير من المقالات والمؤلفات بها، حتى التحق بنقابة الصحفيين، وأصبح دكتوراً صحفياً، لكن اتي عبد النصار بقرار بمنع الجمع بين عملين. 


مصطفى محمود بين مفترقٍ للطرق الصحافة أم الطب؟

جاء هذا القرار صدمة كبيرة له، حيث جعله يقف حائر امام مفترق للطرق، اما ان يكمل ما بدائه ويصبح طبيبا ويكلل ثمار تعبه في دراسة الطب وتحضير الماجيستير والدكتوراه وينهي ما بدائه، أو يمشي في طريق شغفه وما يهواه، وبالفعل اختار ما يحبه ويعشقه حيث فضل الشغف عن العادة، وهذه من أبرز الـ معلومات عن مصطفى محمود فالغرض منها أن نتعلم منه حسن التفكير والاختيار، وان نعلم أن الحياة قصيرة في أن ننيها في شيء لا نحبه بحكم العادة والمظاهر.
مصطفى محمود
مصطفى محمود في أيام الشباب


اتهم بالكفر والزندقة ومنعت مقالاته من النشر 

بعد انتشار ممجموعة من قالاته بعنوان " الله والانسان" اعتبرتها المحكمة والرئاسة انها قضية كفر، واكتفت المحكمة بمصادرة الكتاب دون أي أسباب للحكم، وعندما جاء  السادات وأصبح رئيساً للبلاد، أبلغه السادات أنه معجب بكتابه وبمقالاته، ليعطي له الضوء الأخضر بإعادة طباعة الكتاب من جديد تحت عنوان جديد " حوار مع صديقي الملحد" ونشر له الكثير من الحكم والمقولات البارزة، فمن منا لا يعرف اقوال مصطفى محمود.

طالت الاتهامات ومازالت مستمرة في حقة، فبعض الناس وصفوه بالكفر وانه منكر للشفاعة وانه مدلس، وانه يشكك في آيات القران الكريم والأحاديث النبوية.


مصطفى محمود عاشق لكل ما هو جميل

من أجمل الـ معلومات عن مصطفى محمود انه كان جميلاً ويحب كل جميل، فكان صديق لموسيقار الأجيال الملحن محمد عبد الوهاب، وكان صديقاً لقارئ مصر الأول الشيخ مصطفى اسماعيل.

مصطفى محمود برفقة محمد عبد الوهاب
مصطفى محمود برفقة محمد عبد الوهاب


أبرز ما قدمه الراحل مصطفى محمود 

لعلنا نختتم مقالاتنا هذه معلومات عن مصطفى محمود، بأبرز ما دونه وسطره وصنعه المبدع مصطفى محمود، قدم 80 كتاباً في فروع مختلفة في الأدب والعلوم والفلسفة والسياسة، وفي شتى نواحي الحياة. 


أشهر ابداعات وأشهر مؤلفات مصطفى محمود: 

  • تأملات في دنيا الله
  • الإسلام في خندق
  • زيارة للجنة والنار
     
  • عظماء الدنيا وعظماء الآخرة
  • شلة الأنس
  • المستحيل
  • رجل تحت الصفر
  • ألاعيب السيرك السياسي
  • إسرائيل البداية والنهاية
  • حوار مع صديقي الملحد
  • أكل العيش

أقرب الشخصيات المقربة منه:

تعد هذه من أبرز معلومات عن مصطفى محمود حيث أنه كان قريباً من الرئيس الراحل أنور السادات، وكان دائمًا يقول أنه يمتلك كاريزما خاصة ويتمتع بالذكاء وخفة الدم.

كان على علاقة وطيدة مع الشيخ محمد متولي الشعراوي، ولم يحب في حياته أحداً مثل شقيقته الكبرى ذكية، التي لم تتوانى في تربيته ورعايته منذ الصغر. 


مصطفى محمود برفقة ام كلثوم
مصطفى محمود برفقة ام كلثوم




هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع