القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو ابن الفارض وكيف أثرت الـ 15 عام من العزلة على أشعاره

من هو ابن الفارض

من هو ابن الفارض هو واحد من أهم وأبرز الشعراء الصوفيين المصريين، ويلقب بسلطان العاشقين وهذا بفضل أبياته التي تتسم بالحب والعشق الإلهي، وحازت قصائد ابن الفارض على الكثير من الإشادة فخطفت الألباب والقلوب

يقول جبران خليل " ان اشعار ابن الفارض لم تأخذ مجريات يومه كمل فعلت بالمتنبي، ولم تشغله زخارف الحياة وأسرارها كما فعلت بالمعري، بل كانت اقوال ابن الفارض تجعله يغمض عينيه عن الدنيا ليرى ما ورائها.

من هو ابن الفارض 



تربيته ونشأته 


ولد سلطان العاشقين عمر بن أبي الحسن الملقب بابن الفارض بمصر بعام 576 هـ، وتربى وترعرع في كنف أبيه وعرف بالزهد والورع 

كان ابن الفارض من الشخصيات التي تتسم بالهدوء والجمال، فلقد أشار جبران خليل جبران " كان ابن الفارض أميراً بدولة الخيال الواسع، قائداً في جيش المتصوفة العظيمة"


سبب تسميته بابن الفارض؟ 


السبب في لقبه هذا هو والده، وذلك لأن والده كان يقوم باثبات الفروض، ومعنى الفارض هو الشخص الذي يقوم بكتابة الفروض للنساء على الرجال

لذلك غلب عليه أن يلقب بالفارض أي كاتب الفروض، ولما كبر ابنه عرفته الناس بابن الفارض.


زهد ابن الفارض 


السبب الحقيقي في أن يكون الإنسان صالحاً هو اللقمة الحلال، فكان الفارض وأعني هنا بوالد سلطان العاشقين كان يكتسب اللقمة الحلال،

كما أن هناك موقف جعل سلطان العاشقين ابن الفارض متأثراً بوالده لأبعد درجه، وذلك حينما رفض منصب قاضي القضاة

فهذا الموقف وغيره قد لامس قلب سلطان العاشقين فجعلته يخشى المناصب ويحب الزهد والزهاد ويبتعد عن زينة الدنيا ويركز فيما وراء هذه الدنيا، وهذا ما ستلاحظه في أشعار ابن الفارض وقصائده.


عزلة ابن الفارض وآثارها 


عند قراءة اقوال ابن الفارض أو اشعاره ستلاحظ بعض المفردات الغريبة البعيدة تماماً عن لغة المصريين، وهذا يرجع إلى عزلته حيث قرر ابن الفارض أثناء قيامه بأداء مناسك الحج أن يعزل نفسه بوادٍ بعيد عن الناس، 

فقضى ما يقرب من 15 عام في معزل عن الناس، وذلك ليتعرف على نفسه وليكون طريقاً بعد ذلك ليتعرف على الله من خلاله، وقيل أن سبب ذهابه إلى مكة هو نصيحة معلمه وشيخه أبو الحسن البقال

حيث أكد له أن الله سيفتح عليه بمكة، وبالفعل كانت هذه العزلة أكبر معين له في التركيز والتعمق في الحب الإلهي، حيث أصقلت من حدة اختيار مفردات كلماته الشعرية التي تصيب القلوب بأسهم الحب الإلهي مباشرة.


اقرأ ايضاً: اقوال جلال الدين الرومي استاذ العشق الإلهي


وفاته 


بالرغم من مدى عبقرية ابن الفارض ونظمه للشعر إلى أنه لم يترك لنا إلا ديواناً واحداً مكون من 1850 بيت لكنه كفى ووفى، فبهذا الديوان لقبه الناس بسلطان العاشقين، توفى ابن الفارض عام 632 هـ ودفن بسفح جبل المقطم.


بعد أن عرفنا من هو ابن الفارض تبقى لنا أن نورد لكم بعضاً من أبياته الشعرية:

من هو ابن الفارض

  •  إنْ كان مَنزِلَتي في الحبّ عندكُم ُ **  ما قد رأيتُ فقد ضيّعْتُ أيّامي
  •  أُمْنِيّة ظفِرَتْ روحي بها زَمَناً  **  واليومَ أحسَبُها أضغاثَ أحلام
  •  وإن يكُنْ فرطُ وجدي في مَحَبّتِكُمُ  **  إثْماً فقد كَثُرَتْ في الحبّ آثامي
  •  ولو علِمْتُ بأَنّ الحُبّ آخِرُهُ  **  هذا الحِمَامُ لَمَا خالَفتُ لُوّامي
  •  أَودَعْتُ قلبي إلى مَن ليس يحفظُه  **  أبصرْتُ خلفي وما طالعتُ قدَّامي
  •  لقد رَمَاني بسهمِ من لواحِظِهِ  **  أضْمى فؤادي فوا شوقي إلى الرامي


الآن وصلنا إلى نهاية مقالتنا والتي هي بعنوان من هو ابن الفارض، نشكركم على حسن المتابعة 

واذا كان هناك شخصية تريدون منا أن نقوم بتسليط الضوء عليها، رجاءً راسلونا من خلال التعليقات أو عبر مراسلتنا بالبريد الإلكتروني من صفحة اتصل بنا أعلى الصفحة ودمتم سالمين.



هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع