القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول

قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول
قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول

سنتعرف اليوم معاً على قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وما هي الآيات التي نزلت في الوليد بن المغيرة، كما سنوضح لكم أيضاً من هو الوليد بن المغيرة وكيف مات وما مصير كل معتدٍ أثيم وما هو جزاء المتكبر كل هذا سنطلعكم عليه الآن في هذه المقالة باختصار فلنتابع معاً.



قصة الوليد بن المغيرة في القرآن



من هو الوليد ابن المغيرة



قبل أن نبدأ في سرد قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول، لابد أن نعرف من هو الوليد بن المغيرة، هو الوليد بن النضر بن كنانة وكان يُلقب بأبي عبد شمس وكان من أشهر سادات قريش.

كان ذو شخصية فريدة وقوي البنية وله رأي سديد في الكثير من الأمور، حتى أنه كان يفصل بين أمور الناس بالجاهلية، فكانت الناس تقصده فكان يقوم بأمر الفصل والمشورة فكان معروفاً بحكمته.

كما عُرف عنه أنه أكثر أهل مكة أموالاً وأولاداً فهو والد خالد بن الوليد سيف الله المسلول وعمارة فكان له الكثير من الأبناء، وكان ذو رجاحة عقل حيث منع نفسه وأبنائه من شرب الخمر، وكان على مسافة شعرة بسيطة من الدخول في الإسلام، ويكون من السباقين في روضة الجنان

لكن نفسه قالت لا وتكبر ورأى نفسه أعلى شأناً من محمدٍ، وقال لماذا هو ولا أنا؟ فقال أينزل على محمد وأترك أنا، وأنا كبير قريش وسيدها، أما عن وفاته فقتل الوليد عن طريق الخطأ بسهمٍ في ساقه.



قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول



الوليد بن المغيرة لما سئُل عن الرسول الله صلى الله عليه وسلم قال لقد سمعت من محمدٍ كلام ما سمعت مثله قط، إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإن أعلاه لمثمر وإن أسفله لمغدق وإنه يُعلى ولا يُعلى عليه هذا فيما يتعلق بالقرآن، وهذا التقرير الذي قاله الوليد بن المغيرة ما زال يتردد في المنابر والمساجد حتى اللحظة، فهو تقرير يسجل على صفحات الزمان بماء الذهب، والحق هو ما شهدت به الأعداء.

لكن لما سألوه عن النبي محمد قال لهم ماذا تقولون فيه أنتم؟ قال أحدهم انه مجنون قال لا والله إنه أعقل العقلاء، قال آخر ان محمد كاهن، قال الوليد ما عهدنا عليه هذا، قال أحدهم ان محمداً شاعر، رد الوليد ما سمعناه يقول شعراً.

قالوا له إذن فماذا تقول أنت عن محمد؟ قال الوليد وكان بينه وبين الإسلام قيد شعرة لو خطاها لكان من السابقين في روضة النعيم، لكن أجابت نفس الوليد المملؤة بالكبر إن محمداً سـاحر.



الايات التي نزلت في الوليد بن المغيرة



هنا تبدأ قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول، رمى الوليد بن المغيرة الرسول بكلمة وقال انه ساحر، ونجيب نحن عليه أفمن يخرج الناس من الظلمات إلى النور ساحر؟ أفمن يمنع وأد البنات وقتل النفس ويرفع الظلم عن الضعيف ويحرر العبيد من بطش الجبارين ساحر؟
إن الوليد رمى الحبيب بتهمة واحدة كاذبة فوصفه الله بعشر صفات حقيقية، الأولى ولا تطع المكذبين والوليد مكذب، ودوا لو تدهنوا فيدهنون أي أنهم يحاولون أن يميلوا إليك، فتميل أنت إلى أصنامهم ولكنني أقطع عليهم خط الرجعة فأقول لكم دينكم ولي ديني.

استكمالاً لـ الايات التي نزلت في الوليد بن المغيرة ولا تطع كل حلاف، والحلاف هو الشخص الذي يحلف كثيراً، أما الصفة الرابعة فهي مهين، فمن يصف الرسول بالسحر فهو مهين وحقير قليل الشأن، والصفة الخامسة همازٍ أي عياب كثير العيوب يعيب على الخلق كثيرا.

مشاءٍ بنميم أي يمشي بين الناس بالنميمة والفساد بين الناس والوقيعة، مناع للخير يكره الخير للناس ويكرهه لذلك يبذل نفسه ويجتهد في منع الخير لهم ومساعدتهم، معتدٍ أثيم أي ظالم كثير ارتكاب الذنوب والمعاصي

عٌتلٍ يعني قاسي القلب خالي من الرحمة والشفقة، زنيم أي دعيٌ لئيمٌ فاحش، وهذه الآيات التي نزلت في الوليد بن المغيرة مكونة من عشر صفات كذاب حلاف مهين هماز مشاء بنميم مناع للخير معتدٍ أثيم عتل بعد ذلك زنيم أي لئيم.

اقرأ ايضاً: 




نهاية القصة بين الوليد بن المغيرة والرسول



ذكر لنا القرآن العظيم نهاية لهذه القصة التي لابد أن يفهمها كل إنسان به ذرة من كبر أو يرى لنفسه حالاً ومقاماً، أن الله تعالى لا ينظر إلى إنسانٍ به ذرة من كبر أو غرور، ومن لم يتعلم من قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول، فليسمع نهاية القصة لعلها تكون الواعظة.

ما هو عقاب المتكبر؟ قال الحق سنسمه على الخرطوم أي سأكويه على أنفه بمكاويٍ من حديد في نار جهنم، وسمى الأنف بالخرطوم لأن الخرطوم هو أنف الفيل، والوليد عتلٌ كالفيل بالإضافة إلى أن الأنف هو عضو الجمال والكبرياء للإنسان.



 قصة الوليد بن المغيرة مع الرسول 




هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع