القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو الضمير الانساني سؤال بمليون دولار

ما هو الضمير الإنساني سؤال بمليون دولار
ما هو الضمير الإنساني سؤال بمليون دولار


ما هو الضمير الانساني هذا السؤال يعد من أغلى الأسئلة التي لا يوجد لها أي إجابة، فالسؤال هذا يساوي أكثر من مليون دولار، ماذا يعني الضمير وكيف نعرف الضمير وما هي درجات الضمير هذا موضوع مقالتنا اليوم فلنتابع معاً.



ما هو الضمير الإنساني وما هو عمله




الضمير هو ما يضمره الإنسان داخل نفسه وهو الرقابة والقوة التي تُمارس على النفس بداخل الإنسان، وهو الملكة التي بها يميز الانسان بين الخير والشر.


إن كان الفعل صالحاً شعر الإنسان داخل نفسه بالرضى والفرح، وإن كان الفعل جانحاً شعر الإنسان بشيء من اللوم والتأنيب فهذا هو الضمير.
  

هل الضمير الإنساني له درجات؟ وما هي؟



الكثير من الناس لا ضمير لهم للأسف، منذ أيام حدثني أحدهم فقال لي اشترى مني شاريٍ، فقال لي أثناء الدفع لا أجد فكة للدفع، واستأذن مني وقال لي سأذهب إلى هذا الشارع لأفك النقود وأعطيك حقك، فذهب الرجل ولم يرجع.


وأضاف الرجل لي وهو حزينٌ قال كنت أعرف أنه لن يرجع ومع ذلك تركته، عجيب أين الضمير؟ وكيف ينام هذا الرجل؟ وكيف يصلي وإذا صلى فيصلي لمن؟ لا أتحدث عن المسلم بل على الإنسان!



اقرأ ايضاً:





درجات الضمير




أولى درجات الضمير


من أول درجات الضمير الإنساني هو أن يترك الإنسان ما يعاب وما يحظر، وأن يأتي ما هو واجب أو مفروض خشية الناس، من أجل الناس رقابة للناس وهذا أقل درجات الضمير الإنساني، وهناك بعض من الحيوانات تفعل هذا النوع من الضمير مثل القطط! انظر إليه وهو يأخذ السمكة بتأسفٍ، وانظر إلى الإنسان كما ذكرنا في المثال!


خطر هؤلاء حين يشعرون بغفلة من الأخرين عنهم، فيقترفون المنكرات لا يتحرجون ولا يتأثمون فالأمر عادي يقتل يزني يترك الفرائض والكثير.


الكاتب جاك روسو أجاب حينما سئل عن ما هو الضمير الإنساني فقال أيها الضمير أيها الضمير لولاك لم أجد ما يميزني عن البهائم، فإذا أردنا تعريف الإنسان فهو كائن ذو ضمير!


الخطورة الأخرى أيضاً قد تظهر إذا ذهب الشخص الذي يتسم بأولى درجات الضمير الإنساني إلى مجتمعات لا تعيب ما يخشونه، فيندمجون في المعاصي فيفعل كل شيء مباشرة، وإذا رجع إلى بلاده تجده في الصف الأول!



ثاني درجات الضمير الإنساني


يأتي في المرتبة الثانية من درجات الضمير الإنساني هو احترام الإنسان للقانون، سواء كان قانون أخلاقي أو وضعياً سواء كان في السر أو العلن.

القانون يمنع أنا سأمتنع القانون يتيح فأنا أتيح ما أتاحه لي القانون   
ومعظم أخيار الناس هكذا.



ثالث درجات الضمير وأرفعها شأناً


الدرجة العالية الشريفة درجة العارفين وأشباه الأنبياء والتي بها سنتعرف على معنى ما هو الضمير الإنساني عندما يصل إلى أوج اشتعاله وقوته.

فأفعالهم تصدر عن قناعاتهم وما وصلوا إليه من اجتهادهم وما اثلجت به صدورهم خالف الناس أو وافقهم، أرضى الناس أو أسخطهم، وافق القانون أم شاقه.

لا يخشون أحداً في الله، وهذا أعلى درجات الضمير، أحياناً يرمون في السجون، أو يرمون بأبشع التهم والألفاظ أو حتى الكفر، لكنهم أصحاب الضمير الحي.



إجابة سؤال ما هو الضمير الانساني



يوجد قصة تلخص الدرجة الثالثة من درجات الضمير الإنساني، ولعلها تقرب أو تجاوب سؤال ما هو الضمير الانساني، يروى أن هناك رجلا يسمى بجرير بايع النبي يداً بيدٍ على السمع والطاعة ونُصح كل مسلم.

فمرت الأعوام وأراد جرير أن يشتري فرساً، فوجد فرساً صاحبه يبيعه بـ 400 دينار، فذهب إلى صاحبه ونظر إليه وقال له هذا الفرس يساوي أكثر من هذا، فابتسم البائع وزاد في القيمة حتى 600 دينار، فابتسم جرير وقال له هذا الفرس يساوي 800 دينا وسأشتريه منك بهذا السعر.

تعجب البائع وقال له أمخبول أنت أم ماذا؟ فقال جرير لا والله فلقد عاهدت الرسول صلى الله عليه وسلم على نصح كل مسلم، وما أريد أن اخالف هذه البيعة.


إلى هنا ننتهي من إجابة ما هو الضمير الإنساني، نرجو من الله أن نكون قد أفدناكم ونشكركم على حسن المتابعة، ويمكنك أن تشاركونا بمقترحاتكم او تعليقاتكم على هذا السؤال من خلال التعليقات ودمتم سالمين.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
مصطفى سرحان مدون مصري

تعليقات

التنقل السريع